المركز يصدر تقريره السابع ضمن سلسلة مساهمات المؤسسات التعليمية في إثراء شبكة «شمس»

أصدر المركز الوطني للتعليم الإلكتروني تقريره السابع ضمن سلسلة مساهمات الجامعات والمؤسسات التعليمية والتدريبية في إثراء شبكة الموارد السعودية، والبرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح، متضمناً الإعلان عن أسماء 454 «سفراء شمس» الجدد الحاصلين على رخصة رابح في المستويات الثلاثة، كما تضمن إعلان أسماء الفائزين بجائزة التميز في التعليم الإلكتروني في مرحلتي "مبادرون"، و "مثابرون". وأوضح التقرير أن عدد الذين حصلوا على المستوى الأول «عضو شمس» حتى تاريخ 10 -2 - 1440 ه، 149 اسمًا في الجامعات و102 اسم آخرين في الإدارات التعليمية المختلفة، وأن «سفراء شمس» الحاصلين على المستوى الثاني «عضو معتمد»، عددهم 82 من الجامعات، و45 من الإدارات التعليمية المختلفة، إلى جانب إعلان أسماء 76 حاصلاً على المستوى الثالث «أخصائي شمس». وأعلن التقرير عن أسماء الفائزين بجائزة التميز في التعليم الإلكتروني في المرحلة الأولى «المبادرون»، حيث فاز في الفرع الأول ضمن قسم «ساهم» كل من جامعات الملك فيصل والملك عبد العزيز وتبوك، والأمير سطام بن عبد العزيز، والجامعة السعودية الإلكترونية، بالإضافة إلى الإدارات التعليمية في كل من جدة والمدينة المنورة ومكة المكرمة وعنيزة، وجازان وتبوك والرياض وعسير، والقنفذة والأحساء والطائف. وفي قسم «أنتج» فازت كل من جامعات الأمير سطام بن عبد العزيز (كلية الهندسة بالخرج)، والملك عبد العزيز (كلية العلوم)، أما الفرع الثاني «ساهم» ففازت جامعة بيشة، والتي فازت أيضًا في الفرع الثاني «استثمر» ضمن أعضاء شبكة الموارد السعودية «شمس». وفي الفرع الثاني لجائزة التميز في التعليم الإلكتروني «أنتج» ضمن أعضاء شبكة «شمس» فازت جامعتا الملك عبد العزيز وبيشة، إلى جانب الإدارات التعليمية في كل من ينبع والمنطقة الشرقية وجدة وعنيزة والمدينة المنورة، ومحايل عسير، ومكة المكرمة، وحفر الباطن، والطائف والأحساء والدوادمي. وخصص التقرير بابه الحادي عشر والأخير لإعلان أسماء المؤسسات التعليمية الفائزة بجائزة التميز ضمن المرحلة الثانية «المثابرون»، والتي شملت في فرعها الأول «ساهم» جامعات الملك فيصل والملك عبد العزيز والأمير سطام بن عبد العزيز، إلى جانب الإدارات التعليمية في كل من جدة والقنفذة والطائف والمدينة المنورة وعنيزة ومكة المكرمة وعسير والرياض والأحساء وتبوك. وفي الفرع الأول «استثمر» شملت قائمة الفائزين جامعتي الملك عبد العزيز وبيشة والإدارة العامة للتعليم بمحافظة جدة، وفي فرع «أنتج» فازت جامعتا الملك عبد العزيز (كلية الدراسات العليا التربوية)، وجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز (كلية الهندسة بالخرج)، إلى جانب الإدارات التعليمية في كل من جدة (قسم التربية الفنية)، والقنفذة (شعبة الحاسب الآلي)، وعنيزة (شعبة الصفوف الأولية- بنات)، وعسير (قسم الرياضيات). وفي قسم «ساهم» ضمن أعضاء شبكة «شمس» فازت بجائزة التميز جامعة الملك عبد العزيز، التي فازت أيضًا في قسم «استثمر» وتلتها جامعة بيشة. وفي قسم «أنتج» ضمن أعضاء شبكة «شمس» فازت جامعات الملك عبد العزيز وبيشة وتبوك، بالإضافة إلى الإدارات التعليمية في كل من القصيم والمنطقة الشرقية وجدة وعنيزة والجوف والرياض وينبع، والمدينة المنورة ومحايل عسير ومكة المكرمة وحفر الباطن والطائف والأحساء والدوادمي والقنفذة وتبوك وعسير.   رؤية المملكة 2030 وأشار التقرير إلى أن المركز يعمل على مواءمة رؤية المملكة 2030، عبر مواصلة الاستثمار في التعليم والتدريب وتزويد الطلاب والطالبات بالمعارف والمهارات اللازمة لوظائف المستقبل، ليحصل كل طفل سعودي - أينما كان - على فرص التعليم الجيد وفق خيارات متنوعة، والتوسع في التدريب المهني لدفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتدريب أكثر من 500 ألف موظف حكومي عن بعد وتأهيلهم لتطبيق مبادئ إدارة الموارد البشرية في الأجهزة الحكومية بحلول عام 1442 ه – 2020 م. مؤكداً أنه يستهدف في عام 1440هـ 7 ملايين طالب وطالبة في التعليم العام، إلى جانب 1.5 ملايين طالب وطالبة تعليم عالٍ، ونصف مليون معلم ومعلمة، و64 ألف عضو هيئة تدريس، ومائة ألف مورد تعليمي. التقرير السابع: https://drive.google.com/file/d/1_39zmGRwfBfrXEvm_-WoHAQnyMYwDO0v/view