د. النفيسة ل«الرياض»: المؤتمر امتداد للاهتمام الكبير بقطاع التعليم من لدن خادم الحرمين وزير التعليم العالي بالإنابة يفتتح المؤتمر الدولي الثالث للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد

 

 


 

الرياض - نصر الأنصاري عدسة - عبداللطيف الحمدان


    تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، افتتح وزير التعليم العالي بالنيابة الدكتور مطلب بن عبدالله النفيسة امس الاول المؤتمر الدولي الثالث للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد والمعرض المصاحب له، وذلك بفندق الريتز كارلتون بالرياض وجاء المؤتمر تحت عنوان "الممارسة والأداء المنشود".


د. السيف: لتنتهي ظاهرة الشهادات الوهمية والمزورة يجب أن نتحول لمجتمع معرفي تحكمه المعرفة والخبرة


وصرح ل"الرياض" وزير التعليم العالي بالإنابة الدكتور مطلب النفيسة قائلاً : "سرني ماشاهدت من اهتمام بالتعليم عن بعد مما يتيح فرص أكثر للطلاب وهو امتداد للاهتمام الكبير بقطاع التعليم من لدن خادم الحرمين الشريفين، والمعرض المصاحب كان بمستوى يليق بمؤتمرنا الدولي ".


"الرياض" التقت أيضا بنائب وزير التعليم العالي الدكتور أحمد السيف والذي قال: " تطور التعليم الالكتروني في المملكة جاء بدعم من القيادة الرشيدة ما جعل جميع شرائح المجتمع تستفيد منه، ومثال ذلك الجامعة السعودية الالكترونية والتي استطاعت هذا العام وهي الجامعة الوليدة أن تقدم خدماتها لأكثر من 6 آلاف طالب وطالبة، وقد قدمت منجزات و مخرجات أكثر من عمرها الزمني والزميل الدكتور عبدالله الموسى يشكر على ما قام به من جهود، ونرى التطور الواسع في التعليم الإلكتروني بالمملكة من خلال عمادات التعليم الالكتروني في الجامعات، وبلا شك أن مثل هذه المؤتمرات تساعد في دعم استراتيجة المملكة في التقدم المعرفي".


د. الموسى: يجب أن يساهم الإعلام في التوعية بأهمية التعليم الإلكتروني كأحد الروافد المهمة


وعن الشهادات المزورة و الوهمية قال السيف "يجب على المجتمع الوعي أن الشهادات العليا ليست المهيئ للشخص للحصول على العمل ، فيجب أن يكون المحكم في سوق العمل، المهنية والجودة التي يتميز بها الشخص لنتحول لمجتمع معرفي تحكمه المعرفة والخبرة ولاتحكمه الشهادات العليا، فإذا لم تتطابق الشهادات مع ما لدى الشخص من محصول علمي فهي بلا قيمة وإن كان معترفاً بها ومعادلة ".


وفي لقاء ل"الرياض" مع مدير الجامعة الإلكترونية الدكتور عبدالله الموسى ذكر فيه أن المؤتمر يخدم جميع الجامعات السعودية، وتشارك فيه الجامعة الإلكترونية للمرة الأولى.


و أضاف الموسى "جامعتنا تعتبر ثمرة من ثمار مثل هذه المؤتمرات ولاشك أننا المعنيون بالتعليم الإلكتروني أكثر من أي جامعة أخرى، وقد قامت الجامعة الإلكترونية بتطوير عدد من المناهج والمقررات، ومشاركتنا في المعرض هي لتغيير الصورة النمطية العالقة في ذهن المجتمع عن التعليم الإلكتروني، ويجب أن يساهم الإعلام في التوعية بأهمية التعليم الإلكتروني كأحد الروافد المهمة".


"الرياض" ألتقت أيضا بالمشرف على جناح الجامعة الالكترونية ووكيلها للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور أحمد البراك والذي قال "المؤتمر امتداداً للتطور الملموس لمنظومة التعليم العالي في المملكة، و يجب نشر ثقافة التعلم الإلكتروني لدى الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والمنظمات من خلال الاستفادة من الجهات والمؤسسات ذات الخبرة في هذا المجال لكي نصل لأفضل الممارسات في تطبيق التعليم الإلكتروني ".


الجدير بالذكر أن المؤتمر استقبل أكثر من 300 بحث علمي وتم اختيار 72 بحثاً منها، و سيناقشها 99 متحدثًا من 18 دولة ، خلال جلسات المؤتمر والتي تستمر حتى يوم غد الخميس.

 

المصدر: http://www.alriyadh.com/2013/02/06/article808054.html