د. العوهلي: موافقة خادم الحرمين على لائحة التعليم عن بعد تضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة

ثمن وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله على لائحة التعليم عن بعد في مؤسسات التعليم العالي بالمملكة التي قدمتها وزارة التعليم العالي.


واعتبر الدكتور العوهلي أن هذه الموافقة تأتي لوضع التعليم العالي في المملكة في مصاف الدول المتقدمة، وللاستفادة من الطفرة النوعية في التقدم المعرفي الذي تشهده بلادنا في الفترة الحالية برعاية من القيادة الكريمة.


وأضاف الدكتور العوهلي "أن توظيف تقنيات الاتصال والحوسبة لم يغب عن وزارة التعليم العالي يوماً من الأيام، فقد حرص معالي الوزير الدكتور خالد العنقري على أن تكون الوزارة متناغمة مع هذه التطورات المتسارعة في مجالات التقنية وبالتالي الاستفادة منها في إثراء ودعم العملية التعليمية، ومن هذا المنطلق فقد استشعرت الوزارة هذا الدور وأنشأت المركز الوطني للتعلم الالكتروني والتعليم عن بعد ليكون النواة الأولى لمساعدة الجامعات وأعضاء هيئاتها التدريسية لإيجاد قاعدة علمية راسخة في تطبيقات الحاسب والاستفادة منها في مجالات التعليم العالي وفق معايير تضبط جودته وتطور كفاءته وتطبق الإجراءات اللازمة لتقييم البرامج.


وأوضح وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمة أن الوزارة، وفي سبيل وصولها إلى درجة متقدمة من الكفاءة في تطبيق التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، فقد سعت إلى إيجاد معايير لضبط وضمان جودة التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، ليضيف التعليم عن بعد مساراً جديداً من مسارات التنوع في التعليم العالي بالمملكة ضمن ضوابط جودة عالية. وأضاف سعادته أن الوزارة تعكف على تحويل نصوص اللائحة لجوانب عملية وخطط تنفيذية تسهل الاستفادة من هذا النمط من التعليم داخلياً بالتنسيق مع الجامعات الحكومية والأهلية، وخارجياً بتوفير قائمة بالبرامج والتخصصات الجامعية المتميزة والتي تتيح للراغبين في الدراسة فيها في ضوء معايير وضوابط الجودة التي أشارت لها اللائحة الجديدة.