اعتماد لائحة التعليم عن بعد في مؤسسات التعليم العالي بالمملكة

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس التعليم العالي -حفظه الله- على عدد من القرارات التي اتخذها مجلس التعليم العالي في جلسته (الستين).
 

وأوضح وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن المجلس وافق على لائحة التعليم عن بعد في مؤسسات التعليم العالي بالمملكة العربية السعودية.
 
 
وبين أن موافقة المجلس على هذه اللائحة تأتي من أهمية التقدم المعرفي والتقني الذي يشهده العالم حديثاً، حيث أحدث تطورات وتوجهات متعددة شملت جميع أوجه الحياة ونشاطاتها المختلفة, ومن ضمنها التطور العلمي والتقني الذي أبرز عدداً من التوجهات العالمية الحديثة في التعليم حالياً وبخاصة في التعليم العالي, ومن أهمها التوجه نحو تطبيقات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، لذلك ولضمان نجاح واستمرار التعليم عن بعد لابد من وجود معايير تضبط جودته وتطور كفاءته من خلال مؤسسات تقوم بتحديد هذه المعايير وتطويرها, وتطبيق الإجراءات اللازمة لتقييم البرامج ومؤسسات التعليم العالي.
 
 
وقال لقد تزايد اهتمام الدول الكبرى والمتقدمة بمفاهيم إدارة الجودة وتطبيقها في التعليم عن بعد, وذلك لما يشهده العالم من نهضة علمية وتقنية وارتباطها بتقسيم جديد للعمل الدولي, بالإضافة إلى حداثة هذا النمط من التعليم واعتماده الكبير على التقنية, والقلق الأكاديمي, والشكوك الاجتماعية حول جدواه ومضمونه ونتائجه, وكذلك انتشاره وتجاوزه الحدود السياسية والجغرافية والثقافية, مما يستدعي وجود معايير لضبط وضمان جودته، لذلك تم إعداد صياغات دقيقة لمواد لائحة التعليم عن بعد، تم إقرارها من المجلس.