رونـالد أوليفـر يحاضر عن تعزيـز التعلم الجـامعي باستخـدام تكنـولوجيا المعلـومات والاتصـالات

ينظم المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في يوم غد الأحد 4 ذو القعدة الجاري ندوة للدكتور رونالد أوليفر نائب عميد مركز التدريس والتعليم بجامعة ايدث كوان الأسترالية بعنوان (تعزيز التعلم والتعليم الجامعي من خلال التطبيق الإستراتيجي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات)، الساعة التاسعة صباحاً وذلك للرجال بالقاعة (7 ب) بجامعة الملك سعود، وللنساء بقاعة خديجة بنت خويلد في جامعة الملك سعود للبنات بعليشة.


وصرح الدكتور عبدالله بن محمد المقرن المستشار بوزارة التعليم العالي ومدير المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بأن هذه الندوة تأتي في إطار جهود المركز لتثبيت مفهوم التعلم الإلكتروني في الأذهان، وتأكيد أهميته من خلال التعرف إلى تجارب حية في العالم من حولنا، والوقوف على نتائج تطبيق هذا النوع من التعليم في الدول المختلفة.


وأوضح أن الندوة تتضمن بحثًا مفصلاً وعرضًا وافياً للتطبيقات المعاصرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعلم والتعليم الجامعي، من خلال ثلاث جلسات، تتناول الجلسة الأولى التطبيقات المعاصرة للتكنولوجيا في التعليم الجامعي، ويلقي خلالها الدكتور رونالد الضوء على الفرص التعليمية التي يتيحها تطبيق التكنولوجيا في التعليم العالي، مع تقديم لمحة عامة عن مختلف الفرص والمزايا من خلال أمثلة حية من جامعات مختلفة قامت بتطبيق التعلم الإلكتروني، ويوضح المحاضر كذلك البني التحتية الضرورية التي تدعم التطبيقات، وأيضًا الأدوات، والقوى البشرية اللازمة، التي تكفل تحقيق النجاح.


وتحمل الجلسة الثانية عنوان (تعزيز تجربة التعليم الجامعي من خلال التكنولوجيا)، وتختص باستعراض نماذج لتطبيق التكنولوجيا في المناهج التعليمية في الجامعات، وإمكان استخدام أعضاء هيئة التدريس التكنولوجيا، والاستفادة من الفرص والمزايا التي توفرها المؤسسات التي ينتمون إليها، وتناقش الجلسة طبيعة التعلم والتعليم باستخدام التكنولوجيا، مع التركيز في الجانب التربوي، مع عرض أمثلة لنجاحات في مجال استخدام التكنولوجيا، وأشكال التعلم التي يجرى تطبيقها، وتدفع الجلسة المشاركين إلى التفكير ضمن بيئاتهم التعليمية الخاصة، والنظر في الحلول التقنية لقضايا التعلم والتعليم الشخصية.


وأضاف المقرن: أن الجلسة الثالثة ستكون عن تضمين التكنولوجيا في مجال التعليم الجامعي والتعليم، وفيها يستعرض الدكتور رونالد الطرائق التي تسعى المنظمات من خلالها إلى إحداث التغيرات الثقافية اللازمة؛ لتبني التكنولوجيا في التوجه العام للتعليم، ويشمل ذلك تناول النظريات المتعلقة بإستراتيجيات التعلم الإلكتروني، ووسائل تطبيقها؛ بوصفها أداة لإحداث التغير الثقافي اللازم في طرائق التعلم والتعليم.


كما تتطرق الجلسة إلى العوامل المعززة، أو المعوقة لتبني التكنولوجيا في الجامعات، إلى جانب معرفة وسائل تجاوز المعوقات، وسيعني المحاضر بحثِ المشاركين على التفكير بصورة شخصية في كيفية التعامل مع القضايا المطروحة في إطار المؤسسات والمنظمات التي ينتمون إليها. 

 

ronsmall

الدكتور رونالد أوليفر

 

 

الدكتور عبد الله المقرن