المؤسسات التعليمية والوطنية تتفاعل مع شبكة الموارد السعودية "شمس" shms.sa

في اطار البرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح الذي يُشرف عليه المركز الوطني للتعليم الإلكتروني, قامت شبكة الموارد السعودية (شمس) shms.sa - إحدى مبادرات البرنامج - بنشر أكثر من 8000 مورداً تعليمياً جديداً وذلك عبر مشاركة عدد من المؤسسات التعليمية والوطنية في المملكة العربية السعودية لتصبح عدد الموارد التعليمية المنشورة على الشبكة قرابة 40000 مورداً تعليمياً. وقد كانت أكثر الجامعات السعودية مساهمة في النشر على شبكة الموارد السعودية (shms.sa) جامعة الملك عبدالعزيز (4057 مورداً) وجامعة الملك فيصل (4006 مورداً) وجامعة تبوك (3565 مورداً) وجامعة الملك خالد (527 مورداً) وجامعة نجران (392 مورداً) وجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز (314 مورداً) كما ساهمت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بـ (800 مورداً). كما أثرت مؤسسات التعليم العام الشبكة السعودية للموارد, حيث ساهمت وكالة الوزارة للمناهج والبرامج التربوية بـ (4032 مورداً)، كما ساهمت إدارة التعليم بمحافظة الخرج (1671 مورداً) وإدارة التعليم بمحافظة جدة (1454 مورداً) وإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية (1406 مورداً)وإدارة التعليم بمنطقة جازان (1080 مورداً) وإدارة التعليم بمنطقة الرياض (872 مورداً) وإدارة التعليم بمحافظة حفر الباطن (654 مورداً) وإدارة التعليم بمنطقة عسير (467 مورداً) وإدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة (396 مورداً)وإدارة التعليم بمحافظة عنيزة (345 مورداً) وإدارة التعليم بمحافظة محايل عسير (218 مورداً) وإدارة التعليم بمحافظة الزلفي (173 مورداً) هذا وقد ساهمت قناة عين وشركة أرامكو السعودية في إثراء الشبكة السعودية بمجموعة من الموارد التعليمية بما لا يقل عن (330 مورداً) في الوقت الراهن, يتعاون المركز الوطني للتعليم الإلكتروني مع عدد من الجهات والشركات مثل شركة المياه الوطنية لتزويد الشبكة بموارد تثقيف وتوعية عن المياه والترشيد في الاستخدام، وزوَّد البنك السعودي للاستثمار الشبكة بمجموعة من الموارد الإرشادية حول التعاملات المصرفية. ويعمل المركز حالياً بالتعاون مع عدد من الجهات والشركات مثل شركة المياه الوطنية لتزويد الشبكة بموارد توعوية عن المياه والترشيد في الاستخدام، والبنك السعودي للاستثمار لتزويد الشبكة بمجموعة من الموارد الإرشادية حول التعاملات البنكية. كما يجدر الإشارة إلى أن المركز الوطني للتعليم الإلكتروني ومن مبدأ تحفيز وتشجيع المؤسسات التعليمية، وتنمية فكر الإبداع والابتكار، وبث روح التنافسية لإثراء العملية التعليمية الإلكترونية، وتقديراً للمتميزين في مجال التعلم الإلكتروني قد خصص هذا العام جائزة التعلم الإلكتروني للنهوض بمستوى التعلم في المملكة العربية السعودية ليواكب التقدم العالمي في مجال التعلم الالكتروني، حيث تم تحديد الفائزين في بعض فروع الجائزة وما زال الفوز في الفروع الأخرى في الجائزة متاحا للجامعات والمؤسسات التعليمية والشركات الوطنية، حتى نهاية الفصل الدراسي الأول لعام 1438/1439 هـ، ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول الجائزة على الموقع http://award.elc.edu.sa/ يذكر بأن شبكة الموارد السعودية هي برنامج وطني يهدف إلى إثراء المحتوى التعليمي لدعم التعليمK حيث يسعى البرنامج للبحث عن مسار مستدام للشراكة في التصميم والتحسين والصيانة وتعزيز جودة المحتوى التعليمي الرقمي